ما هو العلاج الشامل؟

نقدم للمرضى في ريكور نهجًا جديدًا وفريدا في مجال العناية الصحية يسمى الطب الشامل. نحن لا نعالج الأمراض أو الأعراض فقط، نحن نعالج كل ما يخص المريض. دائمًا ما تظهر أعراض المرض بسبب خلل وظيفي يمكن علاجه من خلال تحفيز القوى التنظيمية الخاصة بالجسم وهنا يأتي دورنا.

الطب الشامل هو فن وعلم الشفاء الذي يعالج كل ما يتعلق بالشخص، والجسم والعقل والروح. يدمج ريكور بين نوعين من العلاج، طرق العلاج التقليدية والطب البديل لمنع وعلاج المرض لتعزيز الصحة المثلى للفرد. يعرف هذا التعريف للصحة على أنه التدفق الحر غير المحدود لقوة طاقة الحياة من خلال الجسم والعقل والروح، ويشمل الطب الشامل تحليل العناصر المادية والغذائية والبيئية والعاطفية والروحية وكذلك نمط الحياة. كما أننا نركز على تعليم المرضى وإشراكهم في عملية الشفاء، حيث يعد هذا شكلًا من أشكال الشفاء الذي يعبر عن رغبة كافة حواس الشخص (الجسم والعقل والروح والمشاعر) في تحقيق الصحة المثلى والعافية. وفقا لفلسفتنا، يمكن للمرء أن يحقق الصحة المثلى من خلال تحقيق التوازن السليم في الحياة.

كما أننا نركز على تعليم المرضى وإشراكهم في عملية الشفاء، حيث يعد هذا شكلًا من أشكال الشفاء الذي يعبر عن رغبة كافة حواس الشخص (الجسم والعقل والروح والمشاعر) في تحقيق الصحة المثلى والعافية. وفقا لفلسفتنا، يمكن للمرء أن يحقق الصحة المثلى من خلال تحقيق التوازن السليم في الحياة. يتكون كل إنسان من أجزاء مترابطة وإذا كان جزء واحد منها لا يعمل بشكل صحيح، سوف تتأثر جميع الأجزاء الأخرى، وبهذه الطريقة، إذا كان لدى الأشخاص اختلالات (جسدية أو عاطفية أو روحية) في حياتهم، فإنها من الممكن أن تؤثر سلبًا على صحتهم العامة. لكي نمنع حدوث ذلك نحن نبحث عن الأسباب الجذرية التي تسبب المرض من أجل إعطاء الجسم فرصة للمساهمة في علاج نفسه والتعافي. هذا هو السبب في أننا نعطي أولوية قصوى لتحسين عملية الأيض للمريض، هذا بجانب العمل على إزالة السموم والتنقية، واتباع أحدث أساليب تدعيم المناعة، فضلًا عن غيرها من العلاجات المحفزة. لهذا السبب، يستخدم الأطباء المعالجون لدينا العقاقير الدوائية فقط خلال أوقات الطوارئ، ولا تعتبر أسلوب علاج عام يستخدم طوال الوقت؛ حيث إن هذا النوع من الدواء هو الأكثر فعالية في الحالات الخطيرة. باعتبارك أحد مرضانا، سيمكنك المشاركة بنفسك في العلاج وتحسين صحتك، تجدر الإشارة إلى أن جميع أطبائنا حاصلين على درجات طبية متعارف عليها بجانب خبرة في التدريب المتخصص في الطب البيولوجي، لأنه في بعض الحالات، يتم دمج العلاجات الطبية التقليدية مع العلاجات الشاملة.

يتمتع مركز ريكور بعدد من المعالجين على درجة عالية من التعليم والتدريب على مهارات العلاج المختلفة. ويشمل نظام العلاج لدينا ما يلي:

  • تثقيف المريض بأهمية تغيير نمط الحياة والرعاية الذاتية لتعزيز العافية. وهذا قد يشمل النظام الغذائي، وممارسة الرياضة، والعلاج النفسي، والعلاقات، والاستشارات الروحية، وأكثر من ذلك.

  • العلاجات التكميلية والبديلة مثل الوخز بالإبر، والطب التقويمي، والعلاج بالنباتات، ومزيج العلاجات المعاصرة والعلاجات البديلة، والعلاج الطبيعي، وغير ذلك

  • الدعم الغذائي لكل فرد

  • الطب الجزيئي الفردي

  • الأدوية الغربية، إذا كانت هناك حاجة إليها

يشير مصطلح الصحة المثالية إلى أمور أعظم وأكثر شمولًا من مفهوم غياب المرض، فالصحة المثالية هي السعي الواعي والمستمر نحو تحقيق أعلى معايير السلامة الصحية على مختلف الجوانب الجسدية والعقلية والنفسية والروحية والاجتماعية للتجربة الإنسانية.

إجراء فحص كامل للجسم والعقل

يقوم خبراؤنا بإجراء فحص شامل للمريض بهدف التوصل إلى تقييم واسع النطاق يمكنهم من تحديد أفضل طرق وأساليب العلاج المناسبة لك ولنمط حياتك.

برنامج علاج سموم الجسم

تؤثر السموم على قدرة الجسم الطبيعية على تنظيم وظائفه بشكل طبيعي، علمًا بأن إزالة السموم بأمان وبشكل صحيح يؤدي إلى تصحيح عمل وظائف العقل وكذلك وظائف مختلف أعضاء الجسم بشكل صحي.

إعادة التوازن الجسم والعقل بالكيمياء الحيوية (طب الجزيئات)

اعتمادًا على هذا النوع من الطب البديل، نسعى إلى الحفاظ على الصحة من خلال التغذية السليمة؛ حيث إننا نؤمن بأن النظام الغذائي الصحي يقلل من خطر الإصابة بالأمراض وكذلك يزيد من الكفاءة العقلية.

استعادة الجراثيم المعوية (ميكروبيوم)

تعتبر أمعاء الميكروبيوم نظامًا بيئيًا واسعًا من الكائنات الحية. ومن خلال تحليل بكتيريا الأمعاء يمكن تشخيص أمراض الدماغ ومشاكل الصحة العقلية بشكل عام.

علاج ميوريفلكس

يدمج هذا البرنامج العلاجي بين التقنيات الطبية المعاصرة والوسائل العلاجية التقليدية مثل الطب الصيني القديم وعلم وظائف الأعضاء العصبية، وهو يعد أحد الأساليب الفعالة في تحفيز عضلات الجسم، ومن ثم نسعى من خلاله إلى تمكين الجسم من تحقيق التوازن المطلوب.

تقويم العظام

تعتمد هذه الآلية العلاجية من آليات الطب البديل على تحقيق تأثيرها على الضغط اليدوي على العضلات والعظام، ويستخدم في علاج الآلام الجسدية المختلفة ومنها صداع الرأس والصداع النصفي وكذلك الاضطرابات الهضمية.

التصريف اللمفاوي

يساعد الجهاز اللمفاوي على التخلص من السموم المترسبة في الجسم، ومن خلال التدليك اللمفاوي يمكن تحفيز عملية طرد السموم والعناصر الضارة من الجسم مما يصل بك إلى أعلى درجات الراحة والاسترخاء.

علاجات الطاقة المائية (اختيارية)

يشير هذا الأسلوب إلى الاستخدام الداخلي للمياه في تعزيز وظيفة الأمعاء بشكل صحيح، وهو ما يعتبر علاجًا طبيعيًا تمامًا يتمتع به الآلاف من الناس يوميًا، كما أنه يعمل على تقليل الأضرار التي لحقت بنمط الحياة المقتصرة على الأطعمة المصنعة والمكررة.