العلاجات المخصصة والشاملة

 

نستخدم في ريكور مجموعة من العلاجات الطبية والكلامية الشاملة التي تساعدنا على الوصول إلى السبب الحقيقي الكامن وراء المشاكل التي تعاني منها، من خلال الجمع بين العلاجات التقليدية والتقنيات القائمة على تحفيز الذهن، آملين أن نمنح مرضانا خبراتنا العلاجية وفق أحدث التقنيات والطرق العلاجية المتجددة.

العلاج السلوكي المعرفي (CBT)

يعتبر برنامج CBT برنامج علاج بالكلام، يساعدك على إدارة مشاكلك عن طريق تغيير الطريقة التي تفكر وتتصرف بها. يتم الاعتماد على هذا البرنامج في علاج مجموعة كبيرة من المشاكل الصحية العقلية والبدنية المتعارف عليها، بحيث يساعدك على التعامل مع الحاضر بدلًا من التركيز على قضايا الماضي.

العلاج وفقًا لمخطط

يعتمد ذلك البرنامج العلاجي على دمج العلاج المعرفي، والعلاج السلوكي، والعلاج النفسي، والتحليل النفسي، والعلاقات بين الكائنات معًا. قد تم تصميم هذا البرنامج في البداية بهدف علاج الاضطرابات والاكتئاب المزمن وغيرها من المشكلات التي يعاني منها الأفراد والأزواج. خلال الفترة الأخيرة تم مزج البرنامج مع ممارسات التأمل والتمارين الذهنية مما جعله أكثر فعالية بالنسبة لهؤلاء الذين يرغبون في تعزيز الجانب الروحي في حياتهم.

العلاج النظامي

يعرف هذا النوع من العلاجات كذلك باسم العلاج العائلي، ويتم الاعتماد عليه مع أولئك الذين تربطهم علاقة وثيقة. نحن نهدف من خلاله إلى تشجيع أفراد الأسرة على التعاطف مع بعضهم البعض، والتعلم من تجاربهم لفهم وتقدير رغبات واحتياجات بعضهم البعض.

الحد من التوتر يحقق اليقظة (MBSR)

يعمل برنامج MBSR على دمج قدرات الذهن مع وعي الجسم من خلال تمرينات اليوجا، لمساعدة المرضى في التغلب على الظروف وضغوط الحياة التي يصعب علاجها طبيًا. حيث تساعد تلك الوسيلة في الحد من التوتر، والاسترخاء وتحسين أسلوب الحياة بصفة عامة.

العلاج السلوكي الجدلي (DBT)

يعتبر DBT نوعًا من العلاج بالكلام ويستند على العلاج السلوكي المعرفي ولكن بطريقة متوافقة مع هؤلاء الذين يملكون تجارب عاطفية كثيفة، كما يستخدم لعلاج عدد من المشكلات النفسية والعقلية المختلفة. ويركز على تغيير السلوكيات الخاصة بك ولكن في نفس الوقت يساعدك على تقبل ذاتك.

العلاج المركز على العاطفي (EFT)

يعد برنامج EFT نمطًا علاجيًا مكثفًا يحقق نتائج على المدى القصير؛ حيث يقوم على فرضية أن العواطف ترتبط بالاحتياجات، وبناءً عليه إذا كان الفرد يتصرف من خلال عواطفه، فإن ذلك البرنامج يمكن أن يغير إشكاليات الحالات العاطفية ويدعم العلاقات الشخصية.

حساسية حركة العين وإعادة المعالجة (EMDR)

غالبًا ما يتم استخدام EMDR لأولئك الذين يعانون من صدمة ناتجة عن التجارب السابقة. حيث تعمل تلك الوسيلة العلاجية على تغيير الطريقة التي يتم من خلالها تخزين الذكريات الصادمة داخل العقل، مما يسهل عملية إدارتها ويقلل من شدة التأثير الناتج عنها على الحياة اليومية الطبيعية.

دعم الكفاءة الاجتماعية والمهارات الحياتية

يركز هذا البرنامج على تطوير مهارات الفرد في حل المشكلات والتفاهم العاطفي والتواصل الاجتماعي، ويعتمد البرنامج على رؤية الأمور من منظور مختلف والتعلم من تجارب الآخرين.

التوجيه والإرشاد

تم تصميم برامج التوجيه لدينا لدعم التنمية الشخصية وتغيير الحياة إلى الاتجاه الإيجابي بمساعدة مجموعة ممتازة من مدربينا، الذين يقومون بتقديم الدعم اللازم لدفعك إلى بناء نمط حياة صحي يتسم بالاستمرارية والدوام.

التنويم المغناطيسى

ثبتت قدرة التنويم المغناطيسي على علاج مجموعة متنوعة من المشكلات الصحية، حتى أنه يستخدم حاليًا على نطاق واسع من قبل الكثير من العاملين في المجالات الطبية. حيث يعمل على مساعدة العقل على الاسترخاء بعمق، ونحن لدينا القدرة على استخدام التنويم المغناطيسي في علاج الكثير من المشكلات المزمنة بدءًا من الرغبة في الإقلاع عن التدخين وحتى علاج القولون العصبي.